خرج الآلاف من الجزائرين اليوم الجمعة للتظاهر ضد القرارات التي أعلن عنها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، المتمثلة في تمديد العهدة الرابعة، وتأجيل الرئاسيات، معلنين رفضهم لها ومطالبين هذه المرة صراحةً برحيله عن الحكم.

وانطلقت منذ الساعات الأولى، من صباح اليوم الجمعة، مسيرات حاشدة، وقد تجمع آلاف الجزائريين، بساحة البريد المركزي بالعاصمة، حاملين شعارات، عبّروا فيها عن رفضهم المطلق للتعديل الحكومي.
وطالب المحتجون بإجراء تغيير جذري، يأتي بوجوه جديدة، شابة، وبإجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها، وعدم تمديد العهدة الرابعة.
وتعد مسيرات اليوم هي الرابعة من نوعها، حيث كانت المطالبة خلال ثلاث جمعات الماضية بعدول بوتفليقة عن الترشح لولاية خامسة، لكن بعد القرارات الأخيرة، صعد المحتجون من مطالبهم ليرفعوا شعار الرحيل في وجه الرئيس “الغائب” وحكومته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المشجع الودادي الذي تعرض لإصابات خطيرة في واقعة “انتزاع الطوندارات” يحصل على 90 يوما كعجز واعتقال 3 رجاويين

أكدت مصادر جد مطلعة لـ”الأول” حقيقة الأخبار التي راجت حول تعرض أحد أعضاء الـ &…