فضل مصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن يوجه السؤال حول منع الوفد الإيراني من دخول المغرب، والذي كان من المنتظر أن يشارك في الدورة الواحدة والأربعين للجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التي تحتضنها الرباط، إلى البرلمان بمجلسيه.

وقال الخلفي في معرض جوابه على أسئلة الصحافيين، في الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، المنعقد صباح اليوم الأربعاء، “أفضل أن يوجه السؤال إلى السلطة التشريعية، إلى كل من رئيسي البرلمان، لأن كل ما يتعلق بتنظيم الموتمر والتدبير فهي مسألة تهم الموسسة التشريعية، أفضل أن يوجه السؤال مباشرة إليهما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حادثة سير تودي بحياة سائق دراجة نارية وشركة الترامواي توضح الملابسات

لقي راكب دراجة نارية حتفه، بالدارالبيضاء، جراء اصطدامه بقاطرة للترامواي على مستوى محطتي ال…