تمكنت عناصر الوقاية المدنية بالدار البيضاء، قبل قليل، من استخراج جثة أولى ضحايا انهيار سور لأحد المعامل المهجورة، بملتقى شارعي “لاجيروند” و”الخزامة”، في حين لازالت الجهود مبذولة لإخراج جثة عامل آخر لازالت تحت الأنقاض.

وخلف الحادث اصابة عاملين آخرين بإصابات وصفت بالخفيفة، نقلا على إثرها للمستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الضروري، فيما أفادت السلطات المحلية لعمالة مقاطعات الفداء – مرس السلطان، بأن الجهود لازالت جارية حاليا العامل المتبقي من طرف مصالح الوقاية المدنية.

وقد تدخلت السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية، بعد وقوع الحادث، فيما عرف فيه مكان الحادث استنفارا أمنيا كبيرا، بينما أسباب سقوط السور المذكور لازالت مجهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

العلمي: الخميس الديمقراطي فرصة لأعضاء التجمع الوطني للأحرار لتقييم وتقديم نقد ذاتي للحزب