أثار تسريب صور حفل فاخر، نظمه الجنرال موسى ديوارا، المدير العام لأمن الدولة بمالي احتفالا بعيد ميلاده الخمسين، سخطا واستهجانا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في الدولة الإفريقية، منذ انتشارها يوم 9 مارس الجاري.

الأمسية التي احتضنتها فيلا لمدير الاستخبارات المالية، كان من المفترض أن تكون “خاصة”، ولاقت الصور المتسربة استهجانا كبيرا، وخلقت إحراجا للجنرال “موسى ديوارا”، الذي احتفل بحضور عشرات الضيوف الذين تم اختيارهم مسبقا، من كبار المسؤولين والسياسيين البارزين.

ما تم تسريبه عن الحفلة كان يظهر طاولات الولائم المزينة بقنينات الشامبانيا، والملصقات وصورة بالأبيض والأسود للجنرال المقرب من الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، الذي حصل على سيارة رباعية الدفع (4X4) يابانية الصنع كهدية، بحضور أحد نجوم الغناء من الكونغو “فالي لبوبا”، الذي جاء خصيصا إلى باماكو، من أجل إحياء حفل عيد الميلاد، والذي بلغت كلفته عشرات الآلاف من اليوروهات.

مجلة “جون أفريك” نقلت عن أحد جنود مالي، الذين عاينوا صور الحفلة، والتي تسببت له بصدمة، ما دفعه لانتقاد احتفالات المدير العام لأمن الدولة، في الوقت الذي يقوم الجنود بمساعدة الجنود الأجانب في محاربة الجماعات الإهابية، منتظرا “رد فعل” من أعلى سلطة في البلاد بشأن القضية.

واعتبرت الأمم المتحدة مؤخرا، أن الوضع الأمني في مالي “مقلق للغاية”، على الرغم من أن مالي وفرنسا أعلنا عن وفاة الزعيم الجهادي “أمادو كوفا” نونبر 2018، إلا أنه تبين العكس فلا يزال على قيد الحياة، في هذا السياق انتقد مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي بمالي، التهور الذي أبداه الجنرال بتنظيمه لاحتفال بهذا الشكل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد سلسلة من اللقاءات مع إدارة السجن.. المجاوي يعلق إضرابه عن الطعام

أعلنت رشيدة القدوري، زوجة محمد المجاوي أحد معتقلي “حراك الريف”، اليوم الأربعاء، 22 ماي عن …