انتهت الوقفة التضامنية مع الصحافيين الأربعة المتابعين من طرف حكيم بنشماش رئيس الغرفة الثانية، وعضو مجلس المستشارين عبد الحق حيسان، التي دعت لها النقابة الوطنية للصحافة المغربية والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أمام المحكمة الابتدائية بالرباط.

وشارك في الوقفة التضامنية، المنظمة بالموازاة مع جلسة محاكمتهم، عدد من الصحافيات والصحافيين وكذلك قيادات سياسية ونقابية وحقوقية، من أطياف مختلفة، كما حضر الوقفة عبد الحق حيسان والصحافيين المتابعين على خلفية اتهامهم بنشر أخبار حول لجنة التقصي حول الصندوق الوطني للتقاعد.

وعاين “الأول” حضور كل من علي بوطوالة الكاتب العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، ومصطفى البراهمة الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي، ومحمد الحمداوي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، وحسن بناجح عضو الأمانة العامة لدائرتها السياسية، وعدد من قيادات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

وكانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، قد أعلنت عن عدد من الخطوات الاحتجاجية، تضامنا مع أربعة صحافيين، وأوضحت النقابة في بيان لها، جاء عقب لقاء تواصلي احتضنته بمقرها بالدار البيضاء، وشارك فيه عدد من الصحافيين، أول أمس الإثنين، أن البرنامج النضالي الذي اتفق عليه الحاضرون هو حمل الشارة من طرف الصحافيين والصحافيات بمقرات العمل طيلة اليوم الأربعاء تزامنا مع إنعقاد جلسة المحاكمة، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المحكمة الابتدائية بالرباط وذلك انطلاقا من الساعة الحادية عشر من صبيحة اليوم الأربعاء.

كما قررت النقابة مراسلة جميع الفرق النيابية بمجلس المستشارين “لتحمل مسؤوليتها إزاء هذه المحاكمة الغريبة، خصوصا وأن قرار المتابعة لم يخضع للمسطرة القانونية المتمثّلة في عرضه على مكتب المجلس للمصادقة عليه، وخصوصا أيضا أن هذه الفرق راسلت رئيس المجلس في شأن وضع حد لها، لذلك فإن هذه الفرق مطالبة بتحمل مسؤوليتها فيما يحدث”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حصيلة أولية.. 11 مصابا في صفوف “الأساتذة المتعاقدين” من بينهم منسق وطني وصفت حالته بـ”الخطيرة”

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورا للتدخل الذي قامت به القوات ا…