كشفت مذكرة صادرة عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بأن نسبة النساء المصرح بهن لدى الصندوق بلغت 31 بالمائة، خلال الفترة الممتدة ما بين 2000 و2018، وهي نسبة مرتفعة بشكل طفيف عن تلك المتعلقة بالساكنة المغربية النشيطة “26 بالمائة خلال الفترة نفسها”، فيما انتقل عددهن من 184 ألفا و623 سنة 1990 إلى مليون و109 ألفا و737 برسم سنة 2018.

وعن مجالات اشتغالهن، أفادت المذكرة بأن الصناعات التحويلية شغلت مزيدا من النساء  بلغت 25 بالمئة، تلتها التجارة بنسبة 15 بالمئة، ثم 10 بالمئة بالنسبة للزراعة والصيد والغابات، فيما لم تتعد النسبة في قطاع التعليم 8 بالمئة.

وذكر المصدر ذاته أنه في ما يتعلق بالأجور، فإن متوسط الراتب الشهري المصرح به بالنسبة للرجال (5422 درهم)، يعد أعلى من الراتب المصرح به بالنسبة للنساء (4692 درهم) في عام 2018 .

أما بخصوص التقاعد، فقد أوردت المذكرة تسجيل ارتفاع ملحوظ في معدل عدد الأيام التي راكمتها النساء المتقاعدات خلال 29 سنة الماضية، إذ انتقلت من 4858 إلى 6172 يوما، أي بارتفاع قدره 27 بالمائة، مقابل 3 بالمائة فقط بالنسبة للرجال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسو “البام” ينتقدون الانتهازية داخل الحزب ويطلقون “نداء المسؤولية” لإرجاع “الجرار” لسكته

لم تعد الأزمة التي يتخبط فيها حزب الأصالة والمعاصرة طي الكتمان، فقد أطلق خمسة من مؤسسي …