شهد دوار بني اعيش بتراب جماعة سعادة بمراكش، ليلة أمس السبت، حالة من الاستنفار، بعد أن توصلت السلطات المحلية بإخبارية عن إقامة عرس لمثليين في أحد الفيلات.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة إلى الفيلا المتواجدة بدوار بن اعيش، حيث قامت السلطات بفتح تحقيق في الواقعة مستجوبة المتواجدين في الفيلا.

وأوضحت مصادر محلية أن الأمر يتعلق بشابين مثليين، تتراوح أعمارهما بين 24 و26، يقطنان بضواحي مراكش.

وأضافت ذات المصادر أن المدعويين للعرس بلغ عددهم 40 شخصا، كما أوضحت أنه كان من المتوقع أن تحييه فنانة مراكشية معروفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب تهديدات أمزازي.. الطلبة الأطباء يعلنون عودتهم للشارع

فاروق المهداوي – الرباط بعد أكثر من شهرين على دخولهم في إضراب ومقاطعة شاملة للدروس ا…