بعد أن كان كل من وزيري الصحة السابق الحسين الوردي والحالي أنس الدكالي، يؤكدان “أن حذف الأمصال من بروتوكول العلاج ضد لسعات العقارب هو نتيجة لعدم فاعليته وفق ما أثبتته معظم الدراسات والأبحاث العلمية”، تطرق المجلس الإداري لمعهد باستور المغرب في دورته العادية، اليوم الأربعاء 13 فبراير 2019، ضمن أبرز المشاريع المبرمجة في إطار المخطط الاستراتيجي للمعهد للفترة 2019- 2023، لمشروع إحداث وحدة صناعية لإنتاج الأمصال واللقاحات والمنتجات البيولوجية بضيعة معهد باستور الكائنة بطيط مليل، في إطار الشراكة مع القطاع الخاص.

وأضاف بلاغ صادر عن الاجتماع، أنه بعد إجراء دراسة التقييم الأولي للمشروع من طرف المعهد، حظي هذا الأخير بموافقة وزير الاقتصاد والمالية، بناء على رأي اللجنة الوطنية للشراكة بين القطاع العام والخاص، طبقا لمقتضيات القانون رقم 86-12 المتعلق بعقود الشراكة بين القطاع العام والخاص. وفي هذا الإطار، أعطى المجلس الإداري الموافقة على إطلاق طلب العروض المفتوح من أجل اختيار الشريك الخاص بغية إبرام عقد الشراكة من أجل الشروع في إنجاز وتشغيل الوحدة الصناعية لإنتاج الأمصال واللقاحات والمنتوجات البيولوجية.
وسيمكن هذا المشروع من تلبية الاحتياجات الوطنية من الأمصال واللقاحات لمحاربة جل الأمراض التعفنية والتسممات الناتجة عن لسعات العقارب والأفاعي، وتموقع بلادنا ضمن الدول المنتجة والمصدرة لهذه المنتوجات البيولوجية، تماشيا مع توصيات منظمة الصحة العالمية في مجال السلامة الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

القاعدة الأولى للبحرية الملكية بالبيضاء تستقبل الفوج الأول من المدعوين للتجنيد بينهم 250 فتاة

شرعت القاعدة الأولى للبحرية الملكية بالدار البيضاء ، منذ أمس الاثنين ،وعلى غرار باقي الوحد…