قضت غرفة الجنايات التابعة لمحكمة الاستئناف بتطوان، أمس الإثنين 11 فبراير الجاري، بتأييد مع تعديل الحكم الصادر في حق الناشط سفيان النكاد، وذلك؛ بتخفيض العقوبة السجنية المحكوم بها ابتدائيا، من سنتين إلى سنة واحدة سجنا نافذا، فضلا عن تخفيض قيمة الغرامة المالية من عشرين ألف درهم إلى 2500 درهما.

ووفقا لصك الاتهام الموجه إليه من قبل النيابة العامة، فإن المدون سفيان النكاد يتابع بمجموعة من التهم، أبرزها “التحريض على العصيان المدني وإهانة علم المملكة ونشر الكراهية”، وذلك على خلفية تدوينة فيسبوكية، تتعلق بحادث مقتل “شهيدة الهجرة”، حياة بلقاسم، على يد البحرية الملكية أثناء محاولتها الهجرة صوب إسبانيا.

وكانت “هيومن رايتس ووتش”، قد أصدرت الأسبوع الماضي بيانا، طالبت من خلاله السلطات المغربية بالإفراج عن الشاب سفيان النكاد، معتبرة أن “الحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية بمدينة تطوان تعسفي وغير مشروع”.

وأوردت المنظمة الحقوقية ذاتها، أن النكاد البالغ من العمر 29 سنة، “لم يفعل شيئا سوى التعبير عن غضبه والحث على الاحتجاج ضد مقتل شابة بريئة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استدعاءات جديدة تطال “الأساتذة المتعاقدين”.. بعد تمارة مصالح الأمن بأزيلال تسدعي أستاذا للمثول أمامها

باشرت المصالح الأمنية خلال اليومين الماضيين، بعدد من المدن المغربية حملة استدعاءات للأساتذ…