نظم المئات من أطباء الأسنان، صباح اليوم الإثنين، في الرباط “مسيرة الغضب” ضدا على ما أسموها ب “سياسة اللامبالاة”، التي تنهجها كل من الحكومة والوزازة الوصية على القطاع في التعامل مع مطالبهم.

ورفع الأطباء، الذي حجوا إلى مدينة الرباط، شعارات تطالب بمراجعة السياسة الجبائية الحالية الخاصة بالقطاع الحر لطب الأسنان، وتعويضها بنظام جبائي يرتكز على مبدأ العدالة الضريبية المنصوص عليه في دستور المملكة، ويأخذ بالاعتبار كذلك الطابع الاجتماعي والإنساني للخدمات التي يسديها القطاع، كما عبروا عن رفضهم الإجراءات الضريبية الجديدة المتضمنة في قانون المالية 2019، وخصوصا اقتطاع ما يتعلق بالضرائب من المنبع المفروض على مداخيل الإيجار وكذا الفوترة الإليكترونية.

وشدد الأطباء المنضوون تحت الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان في القطاع الحر بالمغرب، على ضرورة تسريع وتيرة المشاورات بشأن النصوص التطبيقية للقانونين 98-15 و99-15 المتعلقين بالتغطية الصحية والتقاعد، مشيرين إلى أن  المهن الصحية في المغرب، بما فيها أطباء الأسنان بالقطاع الحر، تعيش منذ سنوات على وقع أزمة متواصلة بسبب “استهتار المسؤولين بمطالب المهنيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تقرير دولي يصنف المغرب أسوء نظام في مجال الرعاية الصحية ووزارة الصحة تعتبره فاقدا للمصداقية

قالت وزارة الصحة إن التقرير الصادر عن أحد المواقع الإلكترونية، الذي صنف منظومة الرعاية الص…