خفتت حدة الخلافات التي كادت مؤخراً أن تعصف بحزب الأصالة والمعاصرة، في الأيام القيليلة الماضية بعد سلسلة من اللقاءات التي وصفت بـ”الماراطونية” التي قادها محمد الحموتي، رئيس المجلس الفيدرالي للحزب، والمسؤول عن التنظيم والإنتخابات.
وأكدت مصادر قيادية في “البام” لـ”الأول”، أن الحموتي إلتقى كل من حكيم بنشماش، وأحمد أخشيشن، لرأب الصدع بين الرجلين، وذلك تماشياً مع الاتفاقات التي كانت قد حصلت في الاجتماع المشترك للمكتبين السياسي والفيدرالي للحزب، الذي انعقد بالرباط في يناير الماضي.

وأضافت مصادرنا أن قيادات “البام” تسارع الزمن لتوحيد صفوفها، لعودة الحزب إلى المشهد السياسي، بعدما قد توارى الحزب عن الأنظار بعد انتخابات 2016، التي كان يراهن عليها بقوة في مواجهة حزب العدالة والتنمية، الشيء الذي عجز عنه بقيادة أمينه العام السابق إلياس العماري.

وتابعت ذات المصادر أن من بين الإتفاقات التي جرى الإلتزام بها هي إعادة هيكلة جميع تنظيمات الحزب الموازية بما فيها الشبيبة، وذلك إستعداداً لمحطة الإنتخابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“كواليس” مسيرة التضامن مع الزفزافي ورفاقه.. بعض المحتجين رفعوا شعار “لا الدكاكين السياسية”

بالرغم من تواجد مختلف الحساسيات السياسية والإديولوجية سواء الإسلامية أو اليسارية في مسيرة …