ردا على ما تم تداوله إعلاميا مساء اليوم الأحد 10 فبراير الجاري، بخصوص “استفادته من معاش استثنائي ثاني”، قال رئيس الحكومة السابق، عبد الإله ابن كيران، إن ما تم ترويجه في جريدة ورقية وموقع إخباري الكتروني، ذكرهما بالاسم، “مجرد كذب”.

ودشن ابن كيران صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بعدما جرى تجميدها لأزيد من سنة، ببث مباشر أكد من خلاله أنه لم يعد يستفد من معاشه البرلماني منذ أكتوبر 2017، مشيرا إلى أنه منذ ذلك التاريخ لم يتقاض معاشا من الدولة أو غيرها، “بقيت كنضيباني بداكشي اللي عندي، وملي تقطع معاش البرلمانيين تقطع ديالي أيضا”. يضيف المتحدث ذاته.

ورفع ابن كيران  سقف التحدي عاليا هذه المرة، عندما صرح “لو ثبت أني أتوفر على معاش استثنائي آخر، فأنا مستعد للخروج من المغرب والهجرة إلى الخارج.. إذا  كذبت مغاديش يكون عندي الوجه ندوز حدا المغاربة أو نشوف في العائلة ديالي، وإذا كذبت يجيبو لي الدليل.. أنا كنتحداهم”.

وعاد بنكيران ليهاجم من انتقده على خلفيه استفادته من معاش استثنائي، بالقول “المعاش الاستثنائي فيه طرفين، المانح والمستفيد، وحتى إذا ما احترمتونيش أنا، وقروا عليكم غير جلالة الملك اللي منحني هاد المعاش”.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد “البام”.. الاستقلال يطالب بحضور وزراء ومسؤولين ذكرهم تقرير جطو للمثول أمام البرلمان

طالب حزب الاستقلال عبر فريقه البرلماني بمجلس النواب باستدعاء بعض وزراء الحكومة وعدد من الم…