أكدت الشرطة الإنجليزية ليل الخميس-الجمعة أن الجثة المنتشلة من حطام الطائرة في بحر المانش، تعود للاعب كرة القدم الأرجنتيني المحترف، إيميليانو سالا، الذي فقد أثره الشهر الماضي بعد تحطم الطائرة الصغيرة التي كان على متنها.

وقالت شرطة دورسيت، في بيان نشر على موقعها الالكتروني، “تم التعرف رسميا على الجثة التي أحضرت الى مرفأ بورتلاند (في جنوب إنجلترا) “في وقت سابق الخميس، مؤكدة أنها “تعود الى لاعب كرة القدم المحترف إيميليانو سالا “.

وكانت السلطات قد أعلنت في وقت سابق الخميس أن الجثة نقلت الى الأراضي البريطانية لبدء عملية التعرف إليها، بعد انتشالها ليل الأربعاء من جزء من حطام الطائرة الصغيرة التي كان على متنها اللاعب والطيار ديفيد إيبوتسون، وتحطمت في بحر المانش في 21 يناير الجاري في طريقها من فرنسا الى العاصمة الويلزية كارديف.

وأضاف البيان أنه تم إبلاغ عائلتي سالا وإيبوتسون ” بهذه الأنباء، وستتم مواصلة تقديم الدعم لهما ” من قبل متخصصين، مؤكدا الوقوف الى جانب العائلتين “في هذا الوقت الصعب”.

يشار الى أن سالا (28 عاما) والطيار إيبوتسون (59 سنة) غادرا نانت (غرب فرنسا)، حيث كان المهاجم الأرجنتيني يلعب حتى ذلك الحين، من أجل السفر إلى كارديف (ويلز)، للالتحاق بفريقه الجديد كارديف سيتي الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز. وفقد أثر الطائرة عن شاشات الرادار على بعد نحو 20 كلم شمال جزيرة غيرنسي في بحر المانش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قافلة “الشباك الوحيد” تحط الرحال بمدن طورينو.. بولونيا وباليرمو في إيطاليا

تواصل قافلة “الشباك الوحيد”، التي تنظمها الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخا…