تعرض عشرات من المعتمرين المغاربة، لأزمات تنفس، كما أصيب أغلبهم بأضرار على مستوى الأحبال الصوتية بسبب المبيدات الحشرية التي استخدمتها السلطات السعودية للقضاء على “الصراصير” التي اجتاحت المنطقة أواخر شهر يناير الماضي، في حين إستمر مفعوله حتى عودة المعتمرين إلى المغرب.

وكشف مصدر من المعتمرين المغاربة أن حشرات من نوع الجنادب السوداء أو ما يعرف بإسم “صراصير الليل”، اجتاحت ساحة الحرم المكي، حيث يتواجد عشرات من المعتمرين خلال هذه الفترة من السنة، ما اضطر السلطات السعودية وأمانة مدينة مكة إلى التدخل وإرساء فرق مختصة مزودة بمبيدات حشرية للقضاء على هذا الغزو الذي يهدد راحة المعتمرين.

وأضاف المصدر بصوت مبحوح، “للأسف تم استعمال المبيدات بكثافة في الجو، ما أثر على صحة المعتمرين الذين اضطروا إلى ملازمة إقاماتهم الفندقية، فيما أصيب عدد منهم بأزمات ضيق تنفس حادة، والتهاب على مستوى الأحبال الصوتية، استدعت تدخل الطاقم الطبي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في خطوة صادمة.. شاب يقدم طلبا إلى رئيس جماعة أوطاط الحاج يطلب ترخيصا للسير على الرصيف

في خطوة مثيرة أقدم شاب على تقديم طلب ترخيص للسير والمشي على الرصيف، بمدينة أوطاط الحاج إلى…