قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، معلقا على ما خلفته صور منسوبة لأمينة ماء العينين بدون حجاب،“هذا ليس وقت تصفية الحسابات معها، وإنما وقت مساندتها في الاستهداف لأنها استهدفت”.

واعتبر بنكيران في كلمة ألقاها أمام أعضاء الحزب المتواجدين خارج المغرب، والذين قاموا بزيارته مساء أمس الأحد أنه “من الندالة اتخاذ الحزب   لأي إجراء اتجاه عضوته أمينة ماء العينين”.

وأضاف بنكيران “الحزب لا يتنكر لأمينة ماء العينين، فهي استهدفت، يؤخذ عليها ما لم يكن كافيا من الوضوخ “، مضيفا ” وإذا درنا مع أمينة شي حاجة مشي هي هذيك بسبب هذا الشي يعني أننا وقعنا في الفخ، يسمحوا لي الإخوان لي كانوا منزعجين، حتى إن كان لكم شي حساب مع أمينة مشي هذا هو وقتها، أنتم مشي أندال، مخصكمش تكونوا أندال”.

وفي تشبيه غريب قال بنكيران في كلمته “في وقت الحرب كان أمراء الجيش لا يقيمون الحدود على من يرتكب خطايا، هذي حرب تقودها جهات تريد أن تقضي عليكم “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حقوقيون ينتقدون تقريري بنيوب والرميد ويتهمونهم بالكذب وتضليل المغاربة

فاروق مهداوي – الرباط قال الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب، “إن أو…