أصدر عبدالإله بن عبدالسلام، منسق “الائتلاف المغربي للهيئات الحقوقية”، بلاغا يعلن من خلاله تعذر التوافق حول مشروع البيان التضامني مع عبدالعالي حامي الدين القيادي في حزب العدالة والتنمية، الذي هيأته “العصبة المغربية لحقوق الانسان”، و جاء في بلاغه حول الموضوع ما يلي:

(إن مشروع البيان الذي تم عرضه اعترضت على صدوره عشر هيئات مما توجب معه الرجوع إلى الأرضية التنظيمية التي تُحدد طرق الحسم عند تعذر التوافق و التي جاء في مادتها السادسة أن القرارات تُتخد في الائتلاف بالتوافق المبني على الحوار و التشاور وفي حالة استنفاد كل امكانيات التوافق تُتخد القرارات بأغلبية ثُلثي الهيئات المكونة للائتلاف على اساس صوت واحد لكل هيئة عضو، و عليه فإنه يتعذر معه صدور هذا البيان).

و يُستفاد من تعميم عبد الإله بنعبدالسلام غياب التوافق حول البلاغ التضامني مع عبدالعالي حامي الدين و انتفاء شرط أغلبية الثلثين خصوصا وأن عددا كبيرا من الحقوقيين المغاربة يرفضون السقوط فيما انتقدوا ابن كيران والرميد وقيادات أخرى من “البيجيدي” عليه، أي التدخل في استقلال القضاء والضغط لصالح طرف ضد الطرف الآخر في هاته القضية.

التعليقات على التنظيمات الحقوقية “تعجز” عن إصدار بيان تضامني مع حامي الدين مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

نقابة تفضح الانتهاكات الحقوقية التي يتعرض لها الموظفون في وضعية إعاقة بمندوبية المقاومة

كشفت النقابة الوطنية لموظفي المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في رسال…