عمت حالة من الفوضى خلال جلسة محاكمة معتقلي “حراك الريف” وحميد المهداوي مدير موقع “بديل” المتوقف عن الصدور، بعد ان قرر رئيس الجلسة تاجيلها إلى غاية 14 يناير المقبل.

وجاء قرار التاجيل من القاضي الحسن الطلفي، بعد رفض المعتقلين المثول أمامه احتجاجا على القفص الزجاجي، باستثناء الصحفي حميد المهداوي، لكن دفاع المعتقلين احتج بشدة على ما وصفها بـ”الطريقة غير المعقولة” التي تم بها اتخاذ القرار بينما كان المحامون وفي مقدمتهم التقيب عبد الرحيم الجامعي، يرغبون في أخذ الكلمة، لكن الهيئة أعلنت قرارها وانسحبت من القاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عشرات المحتجين تزامنا مع محاكمة حامي الدين.. يطالبون بـ”العدالة” لأيت الجيد

احتج العشرات من الأشخاص اليوم الثلاثاء، أمام محكمة الإستئناف بمدينة فاس تزامنا مع جلسة محا…