كشف مصدر قضائي أن السلطات القضائية تعاملت بحزم، وأعطت النيابة العامة أوامرها من أجل إيقاف دعاة الكراهية والإرهاب، منذ الإعلان عن الجريمة البشعة لمقتل السائحتين الإسكندنافيتين بإمليل، حيث تم إيقاف 14 شخص، حتى الآن.

وأضاف المصدر ذاته، أن أربعة أشخاص، تم الاستماع لهم من طرف الفرقة الوطنية وستة من طرف البسيج وأربعة من طرف الشرطة القضائية للناظور وتطوان ومراكش.

وقد تم في هذا الإطار الحكم في الحسيمة على أحد دعاة الإرهاب بسنة سجنا نافذا و5000 درهم غرامة، فيما لازال 9 متهمين رهن تدابير الحراسة النظرية في مقرات البسيج والفرقة الوطنية.

وأكد المصدر ذاته أن من ضمن الموقوفين مسؤول أحد المواقع الالكترونية المحلية بالمحمدية، بعد أن روج بمجموعة على تطبيق “واتساب” يديرها، فيديو مقتل السائحتين، وأبدى إعجابه بعملية القتل البشعة، وترويجه صورا لهذا العمل الشنيع عبر الفضاء الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنشعبون: مرسوم تسوية وضعية الممرضين المجازين من الدولة سيعرض على أنظار مجلس الحكومة في أقرب الآجال

كشف وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون، اليوم الأربعاء بالرباط، أن المرسوم…