أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط، أنه قد أحال يومه 30/12/2018 على السيد قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب 15 معتقلاً يشتبه في علاقتهم بجريمة قتل السائحتين الاسكندنافيين، في منطقة إمليل  ضواحي مراكش.
وحسب بلاغ صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، فقد التمست النيابة العامة التحقيق معهم من أجل أفعال إجرامية، من بينها جرائم تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والإعتداء عمدا على حياة أشخاص والمساهمة والمشاركة في ذلك مع سبق الإصرار والترصد، وإرتكاب أعمال وحشية، لتنفيذ فعل يُعد جناية، مع اعتبار ثلاثة منهم في حالة وعود وتحريض الغير واقناعه بارتكاب أفعال إرهابية والإشادة بالإرهاب.
والتمست النيابة العامة بإعتقالهم إحتياطيا، في انتظار أن يتخد قاضي التحقيق قراراه اليوم بشأن ملتمس إجراء تحقيق المقدم إليه.
وتمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يومي 20 و21 دجنبر الجاري، من توقيف تسعة أشخاص بكل من مدن مراكش والصويرة وسيدي بنور وطنجة واشتوكة أيت باها، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بمرتكبي العمل الإرهابي الذي كانت ضحيته سائحتان أجنبيتان من جنسية نرويجية ودانماركية.
وحسب ذات المصدر، لا يزال المكتب المركزي للأبحاث القضائية يواصل البحث في القضية، كما ينتظر تقديم سبعة أشخاص آخرين مشتبه فيهم يوجدون تحت الحراسة النظرية إلى النيابة العامة خلال الأيام القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السعيدية.. توقيف شخص يشتبه تورطه في جريمة الاتجار بالبشر

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة السعيدية بناء على معلومات…