من المتوقع أن يظهر فيما سيأتي من أطوار محاكمة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، المتابع بتهمة “المساهمة في القتل العمد” في قضية مقتل الطالب اليساري أيت الجيد بنعيسى بفاس، شاهد جديد.

وعلم “الأول” أن هناك أستاذ جامعي،ضهر كشاهد في القضية، كان يوم الأحداث التي سقط فيها أيت الجيد مقتولا، بجامعة ظهر المهراز بفاس، وهو نفسه الذي صرح حامي الدين، في ندوة صحفية كان قد عقدها بالرباط، في السابق، أنه من نقله إلى المستشفى وهو شاهد على أن حامي الدين لم يكن لحظة لحظة قنل أيت الجيد، وأن حامي الدين كان هو بنفسه ضحية للإعتداء.

وهو تطور مثير في أحداث القضية إذا ما تقدم دفاع حامي الدين به كشاهد نفي، أمام المحكمة خلال جلسة فبراير المقبل.

من جهة أخرى فإن الشاهد الجديد ستكون أقواله متناقضة مع ماجاء في محاضر الشرطة سنة 1993، والتي تؤكد أن حامي الدين كان حاضرا في الأحداث، وبناء عليه تم الحكم عليه بسنتين سجنا، بتهمة المشاركة في مشاجرة نتج عنها مقتل أيت الجيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السعيدية.. توقيف شخص يشتبه تورطه في جريمة الاتجار بالبشر

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة السعيدية بناء على معلومات…