أدى مقتل السائحتين الأوروبيتين، ضواحي مراكش، إلى حالة خوف من زيارة منطقة إمليل المعروفة بالسياحة الجبلية، بالنسبة للسياح الددنماركيين.

وحسب موقع “ييلاندس بوستن” الدنماركي، فقد اتصل عدد من العملاء بأحد وكالات السفر، قصد إلغاء رحلاتهم إلى المنطقة التي قتلت فيها السائحتين.

وأوضح ذات الموقع نقلا عن أحد وكالات السفر المختصة في الرحلات السياحية إلى المغرب، أن عددا من زبنائها اتصلوا طالبين إلغاء أو تغيير مكان الحجز، على خلفية مقتل لويز فيستيرجر جيسبرسن الدنماركية ومارين إيلاند النرويجية.

وأوضحت وكالة الأسفار أن مكتبها يرسل سنويا أكثر من 200 دانيماركي إلى المغرب، وينظم رحلات في المنطقة التي قتلت فيه السائحتين.

وأضاف أحد المتحدثين عن وكالة الأسفار أن الأخير لها تجربة في تنظيم الرحلات منذ أزيد من سبع سنوات، مؤكدا “لم نسمع عن حادث بمثل هذا الشكل، معلنا أن الوكالة تلتزم بدليل السفر لدى وزارة الخارجية الدنماركية.

وأكد المتحدث أن الوكالة تتابع لمستجدات بعد القضية، فإذا أعلنت وزارة الخارجية أنه ينصح بعدم السفر إلى المنطقة سيتم إلغاء كل الرحلات المقررة، وسيتم إزالتها من برنامج الوكالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

5 أشخاص بالعرائش يتناوبون على اغتصاب قاصر لمدة ثلاث سنوات.. غادر مقاعد الدراسة وتسببوا له في حالة نفسية حرجة

استيقظت مدينة العرائش على وقع جريمة اغتصاب شنيعة، ضحيتها قاصر يبلغ من العمر حاليا 16 سنة، …