أدانت جماعة العدل والإحسان الجريمة الشنيعة التي تعرضت لها سائحتين أوروبيتين، بضريح “شمهروش” قرب قرية إمليل ضواحي مراكش، يوم الإثنين 17 دجنبر 2018.

الجماعة في بلاغ لها عن مكتب العلاقات الخارجية، اعتبرت أن هذه الجريمة البشعة “أيا كان مصدرها ودوافعها، اعتداء وحشي على الحق في الحياة وإساءة بليغة لشيم المغاربة المعروفة بالتسامح وتقدير الغير ولحرمة الضيوف والنابذة لكل أشكال العنف والغدر”.

وتقدمت العدل والإحسان في بلاغها المقتضب الذي توصل “الأول” بنسخة منه، بالتعازي لعائلتي الضحيتين، كما تقدمت بالتعازي إلى الشعبين النرويجي والدانماركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نشطاء ينظمون إفطارا جماعيا بحدائق المندوبية في طنجة احتجاجا على رغبة السلطات في “إعدامها”

نظمت مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة طنجة، اليوم الجمعة، إفطارا جماعي…