علم موقع “الأول” أن بائع السجائر الذي أقدم على إضرام النار في جسده يوم السبت الماضي، قد توفي صباح اليوم الإثنين، في مستشفى الفرابي بوجدة، بعد إصابته بحروق من الدرجة الثالثة.

وكشفت مصادرنا ان بائع السجائر، يدعى إدريس، وبمجرد أن أضرم النار في جسده، بسبب “الحكرة”، تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى إلا أنه توفي صباح اليوم الإثنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نشطاء ينظمون إفطارا جماعيا بحدائق المندوبية في طنجة احتجاجا على رغبة السلطات في “إعدامها”

نظمت مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة طنجة، اليوم الجمعة، إفطارا جماعي…