استدعت المصالح المركزية لوزارة الداخلية هذا الأسبوع، القائد رئيس الدائرة، الذي داهم عرسا في الصويرة، وكاد يتسبب في كارثة، بسبب محاولته منع استمرار حفل الزفاف، كما تم الاستماع إلى باشا المدينة في نفس الموضوع.

وفي تفاصيل القضية،  فإن قائدا عمد إلى مداهمة حفلة زواج بنت أحد أعيان مدينة الصويرة حوالي منتصف الليل، من نهاية الأسبوع المنصرم، وأمر الجميع بإيقاف الحفل بدعوى عدم الترخيص، والتأخر في الاحتفال، وبعد مناوشات ومحاولات للتحكم في الوضع، وأمام إصرار القائد على حسم الأمر لصالحه، نشب صراع بيت القائد وأحد نواب رئيس المجلس البلدي كاد يتحول إلى مشادة بالأيدي، لولا تدخل العديد من الضيوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نشطاء ينظمون إفطارا جماعيا بحدائق المندوبية في طنجة احتجاجا على رغبة السلطات في “إعدامها”

نظمت مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة طنجة، اليوم الجمعة، إفطارا جماعي…