تعيش رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أمينة لمريني الوهابي هذه الأيام أياما عصيبة بسبب خلافات حادة اندلعت بين فريقها من حكماء الهيئة، وتسعى الرئيسة جادة رغم وضعها الصحي الصعب الى إصلاح ذات البين بين الحكماء الذين تفرقت بهم السبل والمصالح.

وعلم موقع “الأول” من مصدر مطلع، أن اجتماعا عاصفا خصص مؤخرا لتدارس طلبات التراخيص الجديدة للإذاعات والتلفزيونات الخاصة انتهى بتشنج كبير بين الحكماء وصل مداه الى تبادل الاتهامات.

وحسب ما حصل عليه “الأول” من أخبار فان سبب الخلاف يعود الى إصرار بعض الحكماء على تمرير تراخيص لشركات وأشخاص بعينها على حساب شركات أخرى تملك مشاريع قوية.

محاباة الأصحاب والندماء من حاملي مشاريع الاذاعات والتلفزيونات الخاصة عجل بتفجير اجتماع أعضاء الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، في وقت ينتظر المغاربة تراخيص جديدة منصفة لتحرير القطاع السمعي البصري في المغرب يقول أحد المقربين من بيت حكماء الهاكا.

التعليقات على بسبب رائحة المحسوبية.. حكماء “الهاكا” يقلبون الطاولة على بعضهم في اجتماع حول تراخيص إذاعية وتلفزية جديدة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

تقرير الخارجية الأمريكية: المغرب “يشجع ويسهل” بشكل فاعل تدفق الاستثمارات الأجنبية

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، تقريرها السنوي حول مناخ الاستثمار العالمي،…