*وفاء بلوى

تعتزم شبكة الهيئات “ضحايا المنع والتضييق”، والتي تضم 20 جمعية ونقابة، تنظيم وقفة احتجاجية مساء اليوم الخميس، أمام ولاية الرباط، وخوض أسبوع وطني للاحتجاج، ضد التضييق تحت شعار “باراكا من المنع والتضييق”.

وتأتي دعوة شبكة الهيئات “ضحايا المنع والتضييق” للاحتجاج، بمناسبة مرور 60 سنة على صدور قوانين الحريات العامة بالمغرب، نظرا لما أسمته “الانتهاك السافر لحقها في التنظيم والتجمع”، والذي يخرق فصول الدستور وقانون الحريات العامة، الذي يكفل الحق في تأسيس الأحزاب والنقابات والجمعيات، وحرية الاجتماع.

وحسب بلاغ لشبكة الهيئات “ضحايا المنع والتضييق”، فإن السلطات “تمادت وأوغلت في تصعيد حملتها القمعية ضد العديد من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية والشبابية”، عن طريق الامتناع عن استلام ملفات التأسيس أو تجديد الفروع، أو عن طريق رفض منح وصولات الإيداع، وكذا الحرمان من تنظيم الأنشطة بالفضاءات العمومية، فضلا عن الضغط على عائلات بعض أعضاء الهيئات.

وأكدت شبكة “الهيئات ضحايا المنع والتضييق”، خلال ذات البلاغ على استمرارها في “النضال ضد الانتهاكات والخروقات المرتكبة من طرف الدولة “، ومن أجل “وضع حد لتضييقاتها على الهيئات والتزامها باحترام قوانين الحريات العامة والتزاماتها في مجال حقوق الإنسان”.

*صحفية متدربة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

انفراد.. أخنوش غاضب من تصويت رئيس فريقه بمجلس النواب ضد كتابة النقود بالأمازيغية ويطالبه بتصحيح خطئه

علم موقع “الأول” أن عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عبر عن غضبه بشدة…