دعى حزب الاشتراكي الموحد، أحد مكونات فدرالية اليسار الديمقراط الذي يضم ثلاث أحزاب، إلى دعم ناصر الزفزافي، أحد قيادات “حراك الريف”، المرشح في المرحلة النهائية لنيل جائزة “سخاروف” لحرية الفكر.

وتداول أعضاء منتمون لحزب الاشتراكي الموحد، في شبكات التواصل الاجتماعي، ملصقات تحمل رمز الحزب، يدعو من خلالها البرلمان الأوروبي إلى منح ناصر الزفزافي جائزة “سخاروف”، “تكريما لتضحيات ونضالات الشباب المغربي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية”، حسب ما كتب على الملصق.

ويذكر أن هذه الدعوة تأتي بعد أن وجه والد ناصر الزفزافي اللوم للأحزاب التقدمية والنقابات، والجمعيات الحقوقية المغربية،  معتبرا إياهم “خذلوا” إبنه ولم يدعموه للحصول على جائزة “ساخاروف” لحقوق الإنسان التي يشارك فيها الزفزافي والتي ينظمها البرلمان الأوربي.

ويذكر أن ناصر الزفزافي تأهل إلى المرحلة النهائية لجائزة “سخاروف” لسنة 2018، بحيث بقي في المرحلة النهائية رفقة المخرج الأوكراني Oleg Sentsov، وأيضا منظمات المجتمع المدني المشتغلة في حماية حقوق الإنسان وإنقاذ المهاجرين في المنطقة المتوسطية.

وسيتم الإعلام بشكل نهائي، على الفائز بجازة سخاروف التي يمنحها البرلمان الأوربي، يوم غد الخميس 25 أكتوبر الجاري في ندوة ستعقدها رئاسة البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…