عرفت جلسة محاكمة توفيق بوعشرين مالك يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24″، اليوم الجمعة، مرافعة ممثل النيابة العامة، الذي فصّل في التهم الموجهة ضد بوعشرين والوقائع المذكورة في وثائق الملف، معتبرا أن خبرة الدرك الملكي أكدت صحة الفيديوهات، وذلك عكس ما يصر عليه دفاع مالك “أخبار اليوم” كونها مفبركة.

ممثل النيابة العامة حاول في مرافعته، حسب مصادر “الأول”، أن يقنع المحكمة ويبين لها ما اعتبره “الجرائم التي اقترفها بوعشرين والمسنودة بوسائل إثبات غير قابلة للشك”، والمتمثلة في الفيديوهات الجنسية المنسوبة لبوعشرين.

وأضافت مصادرنا أن ممثل النيابة العامة، أكد على أن بوعشرين “استغل سلطته كرب العمل لإجبار الضحايا للخضوع لنزواته”.

وتابع أنه لن يفصل في شرح “الممارسات التي فصل إفيها سابقا دفاع المشتكيات، لكي لا يقلب المواجع، ومراعاة لشعور بوعشرين”.

وفي نفس السياق أوضح ممثل النيابة العامة أن “المقصود باستغلال الحاجة في ملف بوعشرين، ليس المقصود هو الفقر، بل الحاجة إلى التطور المهني”، حيث ذكر أمثل بعينها لبعض المشتكيات في الملف اللواتي يعملن في مؤسسة بوعشرين الإعلامية.

الجلسة عرفت أيضا ملاسنات بين المحامي محمد الحسيني كروط و محامي بوعشرين عبد الصمد الإدريسي، بسبب مقال كتبه هذا الأخير واصفا فيه كروط ب”محامي الدولة”، المقال جعل محامي المشتكيات في حالة “هيجان”.

حيث سمع صراخ كروط خارج القاعة مع المحامي محمد زيان، وكذلك داخل قاعة الجلسات التي تحتضن محاكمة بوعشرين، وعلم “الأول” بعد ذلك أنها نتيجة ملاسنات جمعته بالإدريسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن المغرب ي…