علم موقع “الأول” أن قاطع رأس الرجل المتشرد المعروف بـ”سكيكرة” في المحمدية، لا يزال رهن الحراسة النظرية، ولم تتم إحالته بعد على أنظار النيابة العامة، ولا تزال الأبحاث جارية لمعرفة أسباب وحيثيات الجريمة التي قام بها ليلة أمس الخميس – الجمعة.

وأكدت مصادر مطلعة أن الجاني تظهر عليه أعراض خلل عقلي، ولحدود الساعة لم يتحدث ولم يصرح بشيء حول الحادث، وكما يظهر في الصورة، فقد ظل طيلة مدة الحجز وهو يضحك دون أن يدلي بأي كلمة.

وأكدت ذات المصادر أن الجاني هو كذلك متشرد، كما أنه يعاني من خلل نفسي، ولا يتعلق الأمر بمعلم وتلميذه كما راج في شبكات التواصل الإجتماعي ليلة أمس الخميس.

ولا يزال القاتل “م . ز”، الذي تم توقيفه في حالة غير طبيعية، يخضع لبحث قضائي بغرض الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، في انتظار أوامر النيابة العامة المختصة، كما من المحتمل أن تأمر النيابة العامة بإحالته على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“حماة المال العام” يحذرون من “مخاطر امتداد الفساد و الرشوة و نهب المال العام و  الإفلات من العقاب على مستقبل البلاد”

حذرت  الجمعية المغربية لحماية المال العام  أسمته “مخاطر امتداد الفساد و الرشوة و نهب…