*وفاء بلوى

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون رفض بعض معتقلي قضايا التطرف والإرهاب الانخراط في برنامج “مصالحة”، الذي يهدف إلى مصالحة المعتقلين مع ذواتهم، ومع النص الديني، وكذا مع المجتمع.

وفي هذا الصدد، تؤكد المندوبية في بلاغ لها توصل “الأول” بنسخة منه، على أن برنامج مصالحة في نسختيه الأولى والثانية جاء بناء على رغبة معتقلي قضايا التطرف والإرهاب، مشددة على أن اختيار المشاركين يتم بالاعتماد على طلبات كتابية مقدمة من طرف النزلاء أنفسهم، دون إكراه أو إجبار.

وتابعت مندوبية التامك، أنها تعامل النزلاء المدانين على خلفية قضايا الإرهاب والتطرف وفق ما ينص عليه القانون، ودون تمييز بينهم وبين باقي النزلاء.

وكانت المندوبية قد أطلقت برنامج “مصالحة” سنة 2017، في إطار العمل على إعادة تأهيل سجناء قضايا التطرف والإرهاب، دينيا واجتماعيا واقتصاديا.

*صحفية متدربة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عبد النبوي يقدم للقضاة دليلا لمكافحة التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة

قال محمد عبد النبوي، رئيس النيابة العامة، بمناسبة اليوم العالمي للإعلان عن حقوق الإنسان، إ…