قاطع أعضاء البيجيدي في مجموعة جماعات التعاون للبيضاء، دورة أكتوبر لهذه المجموعة التي يرأسها رئيس المجلس البلدي للمحمدية، حسن عنترة، المطالب بتقديم استقالته من في الدورة العادية لمجلس مدينة الزهور.
وتأتي هذه المقاطعة في الوقت الذي قضت به المحكمة الإدارية، صباح أمس الأربعاء، بالحكم لصالح عامل المحمدية في الدعوة التي رفعها ضد رئيس المجلس البلدي حسن عنترة بعد امتناعه عن إدراج ملتمس إقالته ضمن نقط جدول أعمال دورة المجلس لشهر أكتوبر والتي لم تنعقد بسبب مقاطعة أغلبية أعضاء المجلس لها.
وفي الوقت الذي يشكل فيه أعضاء “البيجيدي” الأغلبية في مجموعة جماعات الدار البيضاء، اتهمهم باقي الأعضاء ب”عرقلة” انعقاد المجموعة في دورتين، أولها كان في الخامس من أكتوبر وثانيها كان اليوم الخميس، معتبرين أن أعضاء حزب المصباح يخططون لعزله بعدما حجبوا عنه بطاقة الحزب مؤخرا، وهذا ما سيجعل منصب رئيس مجموعة جماعات البيضاء شاغرا، كون الأخير لا يزال رئيسا لها، وسيفقد عضويته بعد قرار المحكمة بإدراج عامل المحمدية لملتمس إقالته في دورة أكتوبر.
يذكر أن المحكمة حكمت “حكماً قطعياً، بوجود حالة إمتناع السيد رئيس جماعة مدينة المحمدية بخصوص عدم إدراج ملتمس ثلثي أعضاء المجلس بشأن نقطة إستقالة الرئيس، وبأحقية السيد عامل عمالة المحمدية بالحلول محل رئيس الجماعة لإدراج النقطة المذكورة ضمن جدول أعمال الدورة العادية لشهر أكتوبر 2018 مع النفاذ المعجل وتحميل المدعى عليه الصائر”.
وحري بالذكر أن 32 عضوا بالمجلس البلدي لمدينة المحمدية، وقعوا على طلب إدراج نقطة بجدول أعمال الدورة العادية لشهر أكتوبر المقبل تتعلق بملتمس يطالب رئيس المجلس حسن عنترة بالاستقالة، وذلك بسبب ما يعتبرونه “سوء تدبير في التسيير من طرف الرئيس، بعد 3 سنوات من عمر المجلس”، الشيء الذي اعتبره عنترة أنه “من حق الأعضاء أن يتقدموا بطلبهم ضمن جدول أعمال دورة أكتوبر المقبل، وأن يطالبوا بما يشاءون، لكن المشكل كيف سيقنعون المواطنين الذين صوتوا على شخص بهذا الاختيار؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنشماش يعلن عن مبادرة “حسن النية” ويتراجع عن قرار طرد مناوئيه من أجل “تيسير شروط الحوار الداخلي”

أعلن حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عن طيه صفحة الماضي وفتحه صفحة جديدة…