“تخربيق رياضي”.. حسبان يختفي ويقفل هواتفه يوم اختيار رئيس جديد للرجاء

يبدو أن أزمة فريق الرجاء البيضاوي تزداد تعقيداً يوماً بعد يوم، خصوصاً بعد أن اختفى سعيد حسبان رئيس الفريق للمرة الثانية، عن الأنظار تزامناً مع موعد انعقاد الجمع العام لانتخاب رئيس جديد للفريق اليوم الاثنين كما كان مقررا من قبل.
وقال علي حمدي المرشح الرسمي لخلافة حسبان على رأس الفريق في اتصال مع “الأول”، إن “هواتف حسبان غير مشغلة،  ولم يعلن لحدود الساعة عن مكان وساعة انعقاد الجمع العام المقرر اليوم”.
مضيفاً، “لقد ظهر من كلام حسبان قبل أيام أن هناك مشكلا في حجز فندق لعقد الجمع العام، وهو الأمر الذي دفع أحد المنخرطين إلى حجز أربعة فنادق، حيث أكد ومعه مجموعة من المنخرطين على أنهم مستعدين لتغطية مصاريف الجمع العام، شريطة أن يحضر حسبان بصفته رئيسا للفريق والممثل القانوني له”.
وتابع حمدي،” إننا تفاجئنا بالسيد الرئيس قد انقطع عن العالم وأغلق هواتفه، ومن دون ذكر أسباب تبرر ذلك”، وبخصوص التقرير المالي الذي نشر أمس الأحد على الصفحة الرسمية لفريق الرجاء البيضاوي قال حمدي، “أن التقرير المالي به مجموعة من المبالغ المالية التي لم يكن داعي لإدراجها، مثل ديون صندوق الضمان الاجتماعي الخاص بعمال وموظفي الفريق، وعقود اللاعبين، وكذلك الضرائب، والهدف من إدراجها هوالتهويل من حجم ديون الفريق، لتخويف المرشحين المحتملين لخلافته”.
مؤكداً، “أنا قدمت ترشحي لرئاسة الرجاء العالمي قبل نشر هذا التقرير، وهذه مغامرة في حد ذاتها، لكنني مستعد لذلك إذا وضع في الرجاويون ثقتهم، ولن أتخلف عن خدمة الفريق”.