إيرادات بطولة إسبانيا تتخطى الثلاث مليارات أورو في المواسم الأخيرة

أفاد التقرير المالي لكرة القدم للمحترفين في إسبانيا، الذي صدر في بحر الأسبوع الجاري، بأن إيرادات الليغا الإجمالية تخطت حاجز الثلاث مليارات أورو، وفقا للأرقام الخاصة بالمواسم الخمسة الأخيرة، بزيادة بنسبة 50 في المائة تقريبا عن المواسم الخمسة التي سبقتها.

وأبرز التقرير وجود “منافسة صحية وثابتة من الناحية المالية”، وفقا لرابطة الليغا، التي كشفت للمرة الأولى عن أرباح الـ42 ناديا التي تشارك في البطولتين المحترفتين في إسبانيا (الدرجة الأولى والثانية)، والتي تخطت حاجز الـ200 مليون أورو قبل تطبيق الضرائب.

وذكرت الرابطة أنه “في موسم 2011-2012 الذي شهد بداية تسجيل هذه الأرقام، بلغ حجم الخسائر السنوية للـ42 ناديا التي كانت تشارك حينئذ في البطولتين المحليتين، نحو 135.3 مليون أورو”.

ووفقا للتقرير المالي، الذي لم يتضمن أرقام الموسم الحالي، يظهر مدى “التأثير الإيجابي للتسويق المركزي للحقوق السمعية والبصرية” والذي بلغ 270.7 مليون أورو، أي بزيادة 31 في المائة عن الموسم الذي قبله.

وأشار أيضا إلى ارتفاع إيرادات الأندية من المباريات كنتيجة لزيادة الإقبال الجماهيري على الملاعب، فضلا عن مشاركة سبعة أندية إسبانية في البطولات الأوروبية، وهو ما ترجم في هيئة إيرادات بلغت 144 مليون أورو، بزيادة 23 في المائة عن الموسم السابق.