“الفايسبوك” يغلي بعد انتصار الوداد على وجدة واتهامات “للبام” بـ”التحكم” في البطولة

عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم عقب مباراة الوداد البيضاوي ومولودية وجدة، والتي انتهت بفوز الوداد بهدفين لصفر وأسفرت عن طرد ثلاث لاعبين من مولودية وجدة إضافة إلى المدرب، الشيء الذي اعتبره فايسبوكيين تحاملا على فريق مولودية وجدة وذهب البعض الى اعتباره مؤامرة ضد كرة القدم الوطنية.

ودعت صفحات فايسبوكية الى انسحاب نواديها من البطولة تعبيرا عن غضبهم من ما اسموه “تحكما في النتائج من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم”، وقد تحدث البعض عن تداخل ما هو سياسي في كرة القدم وعن أن الجامعة صارت تخدم جهة سياسية معينة، في إشارة إلى حزب الاصالة والمعاصرة الذي يعتبر لقجع أحد قياديه.

وتمكن نادي الوداد البيضاوي من تحقيق فوز بعد ثلاث دورات لم يقدم فيها الفريق الأحمر أي نتيجة إيجابية، وهزم الوداد  نظيره الوجدي بهدفين لصفر وتمكن فريق الوداد البيضاوي من تسجيل هدف قاتل عن طريق لاعبه الكونغولي فابريس نغيسي أونداما في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع (90 +4)،بعدما كانت المباراة تسير في اتجاه التعادل (1-1).

و كان فريق مولودية وجدة قد أنهى الشوط الأول متقدما بهدف دون رد سجله مصطفى بلمقدم (د4)، غير أن الدقائق الأخيرة من اللقاء شهدت تسجيل لاعبي الوداد لهدفين عن طريق كل من رضى هجهوج (د73) و فابريس نغيسي أونداما في الوقت الضائع.

وأكمل مولودية وجدة المباراة بـثمانية لاعبين بعد أن طرد الحكم كلا من ياسين بيوض وعلي الراشدي ومحمد جواد. و بعد هذا الانتصار ارتقى فريق الوداد الرياضي إلى المركز الأول برصيد 44 نقطة، مع مبارتين ناقصتين، فيما تجمد رصيد فريق مولودية وجدة عند 28 نقطة في المركز الثالث عشر . وعن الدورة ذاتها تعادل فريق حسنية أكادير مع اتحاد الفتح الرياضي بهدف لمثله في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد على الملعب الكبير لأكادير .

بدون تعليقات

اترك رد