تفاصيل ساعات من “الجحيم” قضاها مشجعون مغاربة عالقين بين موسكو وكالينغراد

واجه عدد من المشجعين المغاربة في العاصمة الروسية موسكو، مشكلا كبيرا، عندما منعوا من الصعود على متن القطار المتوجه نحو مدينة كالينغراد التي تحتضن مباراة المنتخبين المغربي والإسباني اليوم الإثنين، بسبب عدم توفرهم على تأشيرة شينغن “visa Schengen “، بحكم أن القطار يمر على دولتين هما ليتوانيا وبلاروسيا، للوصول إلى المدينة الروسية.

واحتج الجمهور في عدد من الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد سفارة المغرب في روسيا، كي تتدخل في الموضوع لكن من دون فائدة، خصوصا أن الحل الوحيد الذي كان أمامهم، وهم الذين يتوفرون على حجوزات للفنادق في كالينغراد، وبعضهم سيعود منها إلى المغرب، هو الذهاب إليها عن طريق الطائرة والتي تصل تذكرتها إلى 5000 درهم مغربية، وهو الأمر الذي استحال عليهم.

لكن منظمي المونديال، تدخلوا في آخر لحظة ووفروا تذاكر الطائرة بالمجان لجميع المشجعين الذين كانوا عالقين في موسكو وقد وصلوا إلى مدينة كالينغراد لمتابعة مباراة المنتخب المغربي.