علم موقع “الأول” أن الملف المغربي يحتاج إلى معجزة من أجل الفوز، بفرصة احتضان كأس العالم 2026، بعد المناورات التي قامت بها السعودية ضدا على الملف المغربي لصالح الملف الثلاثي بقيادة أمريكا، حيث لم تكتف بضمان صوتها لصالح أمريكا، بل عملت على إقناع عدد من الاتحادات الأسيوية، خاصة من البلدان المسلمة، من اجل التصويت لصالح الملف الثلاثي.

وأكد المصدر أنه رغم الدعم الكبير الذي تقدمه العديد من البلدان العربية والإفريقية، وخاصة الدعم الفرنسي الذي استطاع إقناع عدد كبير من بلدان الاتحاد الأوروبي بالتصويت لصالح الملف المغربي، وكذلك غعلان هولندا رسميا تصويتها لصالح المغرب، فإن عدد الأصوات المرجح حصول الملف الأمريكي عليها يبقى أكبر من الترجيحات المحتملة لصالح المغرب.

خاصة وأن الرئيس الأمريكي استغل المساعدات المالية التي يقدمها لعدد من البلدان الإفريقية من أجل الضغط عليها للتصويت لصالح الملف الثلاثي.

ومع ذلك أكد نفس المصدر، أن الأمل لا زال قائما في فوز الملف المغربي بشرف احتضان وتنظيم كأس العالم لسنة 2026، وأن المغرب يراهن على حدوث مفاجأة أثناء التصويت، ويتم إعلان الملف المغربي فائزا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. هذه هي الإجراءات التي قامت بها وزارة الشؤون الخارجية المغربية لتسهيل حضور الجمهور لـ “كان 2019” بمصر

أفاد بلاغ صادر عن بلاغ عن وزارة الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، أنه في إطار مشاركة المنت…