القطار المتوجه من البيضاء إلى الرباط متوقف منذ ساعتين والأطفال والعجزة يعانون

لازال القطار المتوجه من محطة البيضاء الميناء نحو سلا تابريكت متوقفا منذ ساعة ونصف مابين محطة بوزنيقة ومحطة الصخيرات، دون أي شرح أو تبرير من المسؤولين داخل المكتب الوطني للسكك الحديدية.

وعاين “الأول” غضب المسافرين، من الاستهتار الكبير الذي يتعامل به مسؤولو المكتب معهم، حيث دخل الأطفال الصغار في موجة من البكاء بسبب الجوع والعطش، إذ تم احتجازهم داخل القطار منذ 12.15 صباحا إلى حدود 14.45 (لحظة كتابة هذه السطور) ولازال القطار لم يتحرك بعد.

ويتساءل المواطنون دائما عن الجدوى من أداء ثمن تذكرة مرتفع لمكتب السكك الحديدة مقابل خدمة دون المستوى، ولامبالاة من طرف المسؤولين في تعاملهم مع المواطنين.

وأفاد عدد من ركاب القطار أنهم متوجهون من البيضاء إلى الرباط من أجل قضاء أغراض إدارية، لكن قطارات الخليع، حرمتهم من قضاء أغراضهم بسبب التأخر، حيث سيصلون إلى الرباط(إذا ما وصلوا) بعد إغلاق كل الإدارات.