فاجعة.. انتحار “مخزني” وسط ثكنة للقوات المساعدة بالجديدة لهذا السبب

أقدم عنصر من القوات المساعدة ”مخزني” على الانتحار وسط ثكنة القوات المساعدة بمدينة الجديدة، اليوم الجمعة، وكان الهالك يدعى قيد حياته ”سعيد.ا” من مواليد سنة 1982، يتحدر من مدينة زاكورة، وهو متزوج وأب لطفل.

وأضافت المصادر أن المعطيات الأولى الخاصة بحادث الانتحار، تشير إلى أن مشاكل أسرية ومادية، كانت سببا في انتحار المخزني وسط مقر عمله.

وقد تم نقل جثة الهالك، إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بالجديدة، بينما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع.