ابنة المستشار الذي توفي في تطوان تعتذر للبيجيبدي وتتهم “الصحافة الصفراء”

اعتذرت مروة مفتاح، ابنة محمد ياسين مفتاح، المستشار الذي توفي السبت الماضي بصعقة كهربائية، أثناء تفقده لمنازل غمرتها مياه الفياضانات بتطوان، (اعتذرت) لحزب العدالة والتنمية، بعدما كانت قد كتبت تدوينة على صفحتها بالفايس بوك تقول فيها إن والدها كان لوحده أثناء تفقده للمنازل التي غمرتها المياه وأنه لا داعي لإشهار حزب المصباح والقول إن أعضاءً منه كانوا رفقة والدها.

وقالت مروة مفتاح بأن “الصحافة الصفراء عملت على تضخيم تدوينتي التي صدرت مني في لحظات غضب وحرقة، حنا اللي فينا يكفينا، والإعلام كيزيد اكمل علينا، والحمد لله الأب ديالي رباني على الاعتذار مللي نخطى”.

وتابعت مروة مفتاح بأنها اطلعت على محادثات والدها عبر الواتساب مع أعضاء في حزب العدالة والتنمية، وهو ما قطع شكها، وأكد لها بأن والدها لم يكن لوحده، بل كان ضمن خلية لليقظة تأهبت لمساعدة الساكنة

وأضافت ابنة المستشار الذي أطلق عليه حزب العدالة والتنمية “شهيد الواجب” إن حزب “المصباح حزب طالما ضحى المرحوم والدي من أجله”