اعتصام تدوغى بتنغير.. اعتقال 11 شخصا ونقل آخر إلى المستشفى

 

أفاد بلاغ لعمالة إقليم تنغير، أن السلطات المحلية اعتقلت اليوم الأربعاء، 11 شخصا من الأشخاص الذين كانوا يقومون باعتصام أمام ورش سد تودغى، وأنه ستتم “إحالتهم على العدالة، ونقل شخص واحد تظاهر بالإغماء إلى المستشفى للتأكد من حالته الصحية”.

ووضح البلاغ أنه على “إثر قيام مجموعة من الأشخاص بالتجمهر بورش إنجاز سد تودغى بإقليم تنغير مع عرقلة الأشغال، منذ تاريخ 15 نونبر 2017، قامت السلطات المحلية اليوم الأربعاء 10 يناير 2018، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، بتسخير القوة العمومية لفض هذا التجمهر وضمان استكمال إنجاز الأشغال”.

مضيفا “وبعد رفض المحتجين لكل الإنذارات القانونية تدخلت القوات العمومية في امتثال تام للضوابط والأحكام القانونية لتفريق المتجمهرين، حيث تم إيقاف 11 شخصا، ستتم إحالتهم على العدالة، ونقل شخص واحد تظاهر بالإغماء إلى المستشفى للتأكد من حالته الصحية”.

ويأتي هذا، يضيف ذات المصدر “التدخل حماية للأمن والنظام العامين، وبما يقتضيه ذلك من تحقيق للمنفعة العامة”.

وتجدر الإشارة إلى أن عمالة إقليم تنغير قد أكدت في بلاغ سابق أن هؤلاء الأشخاص رفضوا كل قنوات الحوار مصرين على الاستمرار في عرقلة إنجاز المشروع بدون وجه حق، بالرغم من كون هذا المشروع هو مطلب إقليمي، نظرا لما تعرفه بعض مناطق الإقليم من جفاف وحاجة إلى الماء، بالإضافة إلى دوره في الوقاية من الفيضانات.