المدون أمين رغيب يصبّ جام غضبه على “لارام” التي شرّدته بأمريكا

اتهم أمين رغيب، المدون المتخصص في علوم الحاسوب والتكنولوجيات الحديثة، شركة الخطوط الملكية المغربية بـ”تشريده” في الولايات المتحدة الأمريكية.
وقال رغيب، “إن الشركة أضاعت حقيبته، التي تحتوي على ملابسه وكاميرا ومجموعة من الأجهزة التي يشتغل بها، خلال رحلة على متن إحدى طائراتها في اتجاه الولايات المتحدة الأمريكية”.
وأضاف، في فيديو بثه على صفحته على الفايس بوك، بتقنية المباشر، “أنه وصديقه، وبعد وصولهما إلى مطار جون كنيدي توقفت الرحلة هناك، رغم أنه كان يفترض أن تنتهي في مطار بوسطن، ما جعلهما مضطرين لأن يستقلا حافلة إلى بوسطن”.
وشدد المدون على أنه حاول أكثر من مرة التواصل مع الشركة لحل المشكل، لكن جميع محاولاته، منذ يوم الخميس الماضي (4 يناير)، باءت بالفشل.