هام للمسافرين إلى أمريكا.. اضطرابات في رحلات “لارام” بسبب سوء الأحوال الجوية

أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) اليوم الأحد، أنه بسبب سوء الأحوال الجوية المسجلة بنيويورك منذ 4 يناير، وإثر إنذار سلطات مطار هذه المدينة بالإغلاق المتكرر للمطار الوطني جي. اف.كينيدي، ستعرف رحلات كافة شركات الطيران اضطرابات مهمة.

وأبرزت الشركة في بلاغ لها، أن “الخطوط الملكية المغربية، بدورها، كانت مجبرة على إلغاء أو إعادة برمجة بعض الرحلات الرابطة بين الدارالبيضاء ونيويورك (في الاتجاهين)”، داعية في هذا الصدد، المسافرين إلى الاستعلام حول وضعية رحلاتهم.

“بالمقابل، -يضيف البلاغ- فإن الخطوط الملكية المغربية لن تذخر أي جهد لإيجاد حلول تقضي بتأجيل الرحلات المبرمجة في الأيام المقبلة، حسب تحسن أحوال الطقس بنيويورك”، مشيرا إلى أن “الأمر يتعلق بحالة استثنائية، خارجة عن إرادة شركات وسلطات الطيران”.

وفي هذا الصدد، تهيب الشركة بالمسافرين إلى التحلي بالصبر لتسهيل تدبير هذه الحالة.

وذكر البلاغ أيضا بإمكانية “تطور أحوال الطقس في ظرف قصير، ما يجعل من عملية تدبير الرحلات أمرا صعبا، حيث أنه من الممكن أن تعود الطائرة إلى المطار، لحظات فقط بعد إقلاعها بسبب تدهور حالة الجو، كما أنه من الممكن أن يتم تحويل الرحلات نحو مطارات أمريكية مختلفة، غير مطار نيويورك”.

وفي الأخير، يتابع البلاغ، أنه “يتعين على المسافرين المبرمجة أسفارهم انطلاقا من الدار البيضاء نحو نيويورك، توقع الازدحام وصفوف الانتظار الطويلة عند وصولهم لمطار جي. اف.كينيدي (تسلم الأمتعة، والاجراءات الادارية، والانتظار لوقت طويل داخل الطائرة قبل النزول..)

وبعدما قدمت الخطوط الملكية المغربية إعتذارها للمسافرين المعنيين بهذا الإزعاج الناتج عن ظروف خارجة عن إرادتها، دعت الشركة زبنائها إلى “الاستعلام حول وضعية رحلاتهم من خلال زيارة موقعها www.royalairmaroc.com ومن خلال الاتصال بمراكز النداء الخاصة بها”.