شرطي يكبل يديه بالأصفاد أمام ولاية وجدة لهذا السبب

قام صباح اليوم شرطي تابع لولاية أمن وجدة بتكبيل يديه بالأصفاد، احتجاجا منه على قرار تنقيله من وجدة إلى تازة، الشيء الذي أثار حالة استنفار بين مسؤولي الولاية.
وبخصوص قرار تنقيله، فقد اعتبره الشرطي قرارا غير إداري، بعد أن فوجيء بالتنقيل وبعد أن طلب تسليمه القرار حتى يباشر إجراءات الطعن أمام المحكمة الإدارية، إلا أنه لم يتمكن من ذلك، ما جعله يقدم على تكبيل يديه بالأصفاد، أمس، أمام مقر ولاية الأمن.
وأفادت بعض المصادر أن السبب يرجع إلي أن الشرطي كان يهم بنقل سيارة إلي المحجز في التاسع من يوليوز الماضي، والتي كانت في وضعية مخالفة للقانون، إلا أن صاحب السيارة وبعد أن طلب منه الشرطي تسليمه وثائق تثبت امتلاكه إياها، لم يسلمه سوى رخصة القيادة، ودخل معه في مشادة كلامية، وتعرض الشرطي للسب والشتم الشيء الذي جعله يقوم بإعلام مسؤوليه، قبل الانتقال إلى مقر المداومة، وهناك طلب منه مسؤول أمني أن يسمح لصاحب السيارة بالمغادرة، الشيء الذي رفضه الشرطي، وبعد ذلك وجه إليه المسوول عبارة أزعجته، وسببت له في انهيار عصبي، نقل على إثره إلى المستشفى.