الطلبة يفاجئون الإدارة بالصفير في قاعة الامتحان وأمن طنجة يقفل عليهم المدرج

علم موقع “الأول” أن قوات الأمن لا تزال إلى حدود الساعة متواجدة بكثافة داخل وفي محيط الحرم الجامعي، لجامعة عبد المالك السعدي بطنجة، منذ صباح اليوم الثلاثاء، وكما أكدت مصادر “الأول” أنه تم اعتقال 4 طلاب اليوم. وأضاف المصدر أنه لم يسمح للطلبة بدخول الجامعة صباح اليوم باسثناء المعنيين باجتياز الاختبارات على الساعة التاسعة، وبعد ولوج الطلبة المعنيين إلى قاعات الامتحانات، وبعد توزيع أوراق الامتحان، قام أغلب الطلبة بتمزيق الأوراق وأخرجوا الصافرات وبدأو في إطلاق صافرات الإستهجان و رفع شعارات من داخل الأقسام، الشيء الذي فاجأ الإدارة، مما دفع بقوات الأمن إلى تجميعهم في مدرج واحد واغلاق بابه عليهم. وأكد المصدر أن مقاطعة الامتحانات حققت نجاحا أكبر اليوم، رغم حالة الاستنفار التي عرفتها الجامعة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.
ومن بين مطالب هؤلاء الطلبة المحتجين هي “الغاء النقطة الإقصائية، وقبول الشهادة الطبية لاجتياز الامتحانات الاستدراكية، واضافة الوحدات ابتداء من السنة الثانية، والتزام الأساتذة بالحصص القانونية، وعدم ارغام الطلبة على شراء الكتب سوآء بطريقة مباشرة او غير مباشرة (بعض الأساتدة تيقول لينا لي ماشراش كتابي مايفاليديش)، حسب قول أحد الطلبة، بتضمين الكتب لأوراق البحوث الإجبارية مع ضرورة إرفاق الامتحانات بسلم التنقيط لجميع الأسئلة، وكذا التفويج للحد من الاكتظاظ، إضافة إلى رفع نسبة ولوج طلبة سلك الماستر المحليين”.
كما طلب كذلك الطلبة “الإطلاع على ورقة الامتحان بعد تقديمهم لطلب في الموضوع إلى رئيس الشعبة في أجل لا يتعدى 48 ساعة عن إعلان النتائج”.