منح “رخصة استثنائية” لكولونيل قطري يضع مندوبية السجون في موقف محرج

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن ما تم الترويج له من “احتقان وسط النزلاء بالسجن المحلي عين السبع 1 الذين لم يستفيدوا من الرخص الاستثنائية” ومن “إرسالهم رسائل خطية” تعبيرا عن “احتجاجهم”، لا أساس له من الصحة والغرض منه هو “التهويل وتضليل الرأي العام”.

وأوضحت المندوبية العامة، في بلاغ، ردا على ما تم تداوله ببعض المنابر الإعلامية، الورقية منها والإلكترونية بخصوص “احتقان بالسجن المحلي عين السبع 1 بسبب منح رخصة استثنائية” لأحد نزلاء هذه المؤسسة، أنها لم تتوصل بأي رسائل من هذا النوع، وستقوم بدراسة كل الطلبات التي ستتوصل بها سواء من هذه المؤسسة أو من المؤسسات الأخرى، وستبت فيها وفق الشروط المحددة قانونا.

وذكرت المندوبية بأنها تتلقى طلبات الرخص الاستثنائية الواردة عليها من نزلاء مختلف المؤسسات السجنية وتبت فيها لجنة مركزية وفقا للشروط المحددة قانونا مشيرة إلى أنه بالنظر لصرامة هذه الشروط فإن الطلبات التي يستجاب لها تبقى قليلة مقارنة مع العدد المتوصل به ومع حجم الساكنة العامة للسجون.

وأشارت إلى أن الرخصة الاستثنائية التي منحت للنزيل المذكور في المقالات المنشورة، كانت محل دراسة من طرف هذه اللجنة ومستوفية للشروط المعتمدة في هذا الصدد.

بدون تعليقات

اترك رد