‫الرئيسية‬ رئيسية شباب وشابات يلامسون حياة الرحل ومعاناتهم وينقلون مطالبهم للمركز
رئيسية - مجتمع - 23 مايو، 2017

شباب وشابات يلامسون حياة الرحل ومعاناتهم وينقلون مطالبهم للمركز

قامت مجموعة شابات من أجل الديمقارطية بمعية جمعية هوس للفن و ائتلاف جمعيات تنغير من أجل التنمية و الديمقدراطية، بقافلة “اناروز” أي الأمل بالأمازيغية، نهاية الأسبوع الماضي في اتجاه جبال “تدغى” العالية بنواحي تنغير، وذلك لتتبع مسار القبائل الرحل ورصد ظروف عيشهم، عاداتهم و تقاليدهم، وكذلك لتسليط الضوء على واقع النساء الرحل، ابتداء من التسجيل في الحالة المدنية إلى ظروف التزويح، الدراسة ووظائف العمل المرتبطة بهن.
وسجلت الجمعيات عدة خلاصات من خلال بلاغ توصل الأول بنسخة منه، أهمها :” تشبث بعض القبائل بهويتهم المتنقلة، ورفض بعضهم مبدأ الاستقرار لأنهم يعتبرون التنقل و الترحال جزء من عاداتهم و تقاليدهم، كما أن النساء هي التي تهتم بالأرض وتجلب الماء من الوادي الذي قد يبعد مكانه بساعة و نصف مشيا، بالإضافة إلى أنه لا يمكنها أن تتزوج إلا إذا كبرت الأخت التي تليها آو استطاعت الأم أن تعوضها في ذلك العمل”، وأشار البلاغ إلى أن “مطالب الرحل بسيطة جدا أهمها الحصول على رخصة لبناء بئر و مدرسة متنقلة لأطفالهم”.
كما استقت الجمعيات المنظمة للقافلة عدة شهادات من الرحل أهمها:
“اذا مرض طفلي سيموت و سأنجب بدله آخر لان لا مكان لنا في مستشفيات الدولة “.
“لا نرى جنسا بشريا غيرالرحل الا في بعض مواسم الانتخابات”.
“نساءنا لا تتجاوز القبيلة ونحن من يذهب للمدينة للتسوق”.
“ننجب أطفالنا تحت خيامنا و لا نغتسل الا اذا استطعنا جلب ماء يتجاوز حاجياتنا الأساسية”.
“لاوجود للخضر في طعامنا”
“إن تعلم أطفالنا فسيصبح لنا أطباء و معلمون بيننا و لن نحتاج لمساعدة احد”.
“التطور الذي عرفه عالمنا هو حصول بعض منا على بطاقات الهوية”
“لا حياة لطفلتي الا بين يدي رجل تنجب منه اطفالا نحفظ به نسلنا كي لا ننقرض”.
“الترحال هوية و لا نريد التخلي عنه ولكن نريد لظروف عيشنا أن تتحسن”.

18643804_1689206048051418_2004210672_n

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

القاضي الوردي يرد على المحامي الإدريسي.. “خفة السياسة وثقل القانون”

حكيم وردي* يستمد القضاة حقهم في التعبير من المادة 111 من الدستور والاتفاقيات الدولية ذات ا…