مكتب السلامة الصحية ووزارة الفلاحة يخرجان عن صمتهما بخصوص تسميد “الدلاح” بالبراز البشري

محمد الأعرج*

أصدر ت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجهة مراكش-آسفي والمديرية الإقليمية للفلاحة بشيشاوة ، بلاغا توضيحيا مشتركا يتوفر موقع “الأول” على نسخة منه بخصوص ما تم تداوله، حول إستعمال البراز البشري لتسميد البطيخ الأحمر ” الدلاح” بأرض فلاحية متواجدة بمدينة شيشاوة، حيث أكد البلاغ، أن الأمر لا يتعلق أولا إلا بقطعة أرضية فلاحية لا تتجاوز مساحتها حوالي ثلاث هكتارات، وتتواجد بالمدار الحضري لمدينة شيشاوة؛ كما أنها لا تسقى نهائيا بالمياه العادمة؛ ثم إن هذه القطعة الارضية الفلاحية لا تنتج بتاتا فاكهة البطيخ الاحمر”الدلاح”، بل يتواجد بها فقط بعض الخضروات ك (الباذنجال، الشمندر الأحمر والفصة وأشجار الزيتون) مضيفا ذات البلاغ ، أن المصالح الاقليمية لوزارة الفلاحة عملت على تكوين لجنة تقنية، حيث انتقلت إلى عين المكان قصد التحري والتقصي وأخذ عينات من التربة والماء والمنتوج النباتي للزراعات المتواجدة من أجل إجراء التحاليل المخبرية اللازمة للتأكد من سلامتها الصحية.

وختمت المديرية الجهوية بلاغها بالتأكيد أن جميع المنتجات الغذائية للضيعات الفلاحية التابعة للنفوذ الترابي لإقليم شيشاوة، خاصة منتوج
فاكهة البطيخ الأحمر (الدلاح ) تتمتع بنفس الجودة التي امتازت بها خلال المواسم الفلاحية الماضية، كما تبقى المصالح التقنية التابعة لوزارة الفلاحة ساهرة على تتبع جميع مراحل الإنتاج عن قرب من خلال الزيارات الميدانية والجولات التفقدية والأيام التحسيسية التي تنظمها، ضمانا للجودة العالية والسلامة الصحية للمنتجات الفلاحية.

صحافي متدرب



بدون تعليقات

اترك رد