حكاية مأساوية لـ 36 شابا مغربيا “فقدوا” أثناء محاولتهم الهجرة إلى أوروبا

بدأت القصة عندما اختار 36 من الشباب المغاربة، يتراوح سنهم بين 17 و 30 سنة، الهجرة بشكل غير شرعي نحو الحلم الأوروبي سنة 2015، لكن منذ أن ركبوا الباخرة التي كانت متوجهة إلى السواحل الإيطالية إلى حدود اليوم يجهل مصيرهم، مخلفين وراءهم عائلاتهم التي لم تجد من يجيب على سؤالها “أين هم أبنائنا وما مصيرهم؟”.

ركب أمواج الهجرة نحو أوروبا، 36 من الشباب المغاربة الموزعين على مجموعة المدن المغربية، فاس، وبني ملال، مكناس وقلعة سراغنة والعديد من المدن الأخرى إلى الهجرة السرية للبحث عن مستقبل أحسن وأفضل، انطلقوا من المغرب نحو الديار التونسية ليلتقي بهم “الحراك” الذي كان ليبيا، الذي سهل دخولهم إلى ليبيا، حيث شكلت ليبيا نقطة لتجمع عدد من المهاجرين من مختلف الجنسيات، من سوريا وإفريقيا جنوب الصحراء ومصر والجزائر وتونس والمغرب وغيرها من دول العالم الثالث، وقد يطول وقت الانتظار في ليبيا من شهر إلى 8 أشهر حتى يجتمع العدد الكافي من الراغبين في الهجرة نحو أوروبا.

هكذا كان مصير الشباب المغاربة الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية، حيث ظلوا ينتظرون ساعة الانطلاق لمدة 8 أشهر، حتى أخبرهم “الحراك اليبيي” أنه حان وقت السفر، كان الموعد يوم 24 ماي 2015، انطلقت باخرة لتهريب البشر، بلغ عدد الأفراد بها 720 مهاجرا سرياً من مختلف الجنسيات، شقت السفينة طريقها وسط البحر متجهة نحو الأراضي الإيطالية إلا أنها بعد أن قضت يومين في عرض البحر لم تتمكن من مواصلة الإبحار بسبب حمولتها الكبيرة، وأحول الطقس المتقلبة فكان أن انقلبت بالقرب من إحدى بواخر البحرية الإيطالية، ولم يتمكن الإيطاليون من إنقاذ سوى 533 شخصا، ممن يجيدون السباحة والذين استطاعوا الوصول إلى الباخرة التابعة للبحرية الإيطالية، وتم انتشال 5 جثت.

هكذا حكت محجوبة أخت أحد الشباب الـ36 مجهولي المصير، والتي أخذت على عاتقها جمع أسر المفقودين، وتوحيد صفهم، بعد معرفتهم بحادث انقلاب الباخرة، ونشر المعلومات عنهم للتعريف بالمفقودين، تقول محجوبة: “اجتمعنا كعائلات وقمنا بوقفات أمام البرلمان ووزارة الخارجية لكن لا أحد شفى غليلنا”، متسائلة “هل من فقدوا ليسوا مغاربة؟”.

قالت محجوبة إن “اليأس بدأ يتسلل إلينا، لا أحد يتكلم في الموضوع، مرت سنة تقريبا على الحادث من دون أن يتدخل أحد أو يسأل فينا مسؤول، إن الأمهات تموت كل يوم بسبب فقدان أبنائهن، نواسي بعضنا البعض وننتظر الفرج”.

وهذه لائحة المفقودين بأسمائهم:

1)-عبدالله العمراوي: 1990/04/24 بني ملال
رقم البطاقة:I684763

2)-عبد الرزاق وزة: 1987 الزوير
رقم البطاقة:I637990

3)-نبيل فضيلي: 1993/05/28 أولاد يوسف

4)-أيوب بورباح: 1994/12/27 بني ملال
رقم البطاقة:I715798

5)-محمد البرودي:1986/08/16 بني ملال
رقم البطاقة:I682093

6)-محمد امين: 1989/03/30 بني ملال

7)-عصام ايت سي العربي: 1994/02/09 افورار

8)-عبد الخالق الجبوري:1992/02/15 مكناس
رقم الحالة المدنية:306

9)-امين مخليص: 1999 أولاد يوسف

10)-سمير شكري: 1990/04/01أولاد أمبارك

11)-عبد الرحيم الحدراوي: 1988/02/20 بني ملال

12)-عبد المالك الحدود: 1987/01/01 بني ملال

13)-محمد برتقالي: 1991/09/25 بني ملال
رقم البطاقة:I700579

14)-نبيل زديدو: 1991 بني ملال

15)-فهد النشاش: 1992/04/20 بني ملال

16)-يوسف رشيد: 1996 بني ملال

17)-سمحمد الكراج: 1987/08/05 الفقيه بن صالح

18)-محمد العمراوي:1995/01/01 تاكزيرة

19)- مصطفي وردني: 1995/10/24 الفقيه بن صالح
رقم البطاقة:IB216847

20)-هشام الاعرج: 1988/12/30 رقم البطاقة:Y291447

21)-مصطفي جمال الدين: 1990/025 بني ملال
رقم البطاقة: I693659

22)-جمال رجي: 1985/03/25 بني ملال
رقم البطاقة: I584480

23)-محمد غضبان: 1991/01/02 قلعة سرغنة 0670822871
رقم البطاقة الوطنية: Y381399

24)-رضوان بحراوي: 1993/03/01 تازة
رقم البطاقة: Z540859

25)-زهير تناري: 1986/11/15 الفقيه بن صالح
رقم البطاقة:IB160723

26)-مرشيد عبد للطيف: 1982/3/24 والاديوسف
رقم البطاقة: I504375

27)-فيصل بوشحمة: 1989/06/07 قلعة السرغنة
رقم البطاقة: Y318111

28)-اسماعيل بوشحمة: 1996/05/28 قلعة السراغنة
رقم البطاقة: Y439408

29)-خالد الزهيدي: 26 سنة دوار مياصة جماعة زكوطة عمالة سيدي قاسم

30)-عبد المولى ربحي:
31)-سعيد ربحي :

32)-الراضي ايوب:1997

33)-بلا يونس: 1993/01/19

34)-عصام قشبي:1991/08/25

35)-العربي الحيمر: 1/1/1992 قلعة السراغنة
رقم البطاقة:y389087

36)-الحسن بوقطاية: 05/02/1992 قلعة السراغنة
رقم البطاقة: y401740