لهذا السبب عادت طائرة “لارام” لمطار البيضاء بعد إقلاعها بلحظات

علم موقع “الأول” أن سبب عودة طائرة الرحلة رقم 770 « الدار البيضاء- أورلي »، بعد إقلاعها ليلة أمس، كان بسبب إعلان ربان الطائرة ضرورة المراقبة التقنية لحالة الطائرة، وهو ما جعل الرحلة تتأخر عن موعدها الطبيعي بحوالي ساعتين ونصف.
وأوضح حكيم شلوط، المسؤول عن التواصل بشركة الخطوط الملكية أن ما قام به ربان الطائرة هو إجراء عادي، وجاري به العمل في الكثير من الرحلات، بحيث أن هذا الإجراء يدخل في إطار حماية سلامة الركاب، والتأكد من الحالة التقنية للطائرة، مضيفا أن هذا الإجراء اتخذ أمس فعلا في الطائرة المتجهة لأورلي، وتم معالجة الأمر بتغيير الطائرة وهو ما تسبب في حوالي ساعتين ونصف من التأخير.
وعن الصور التي نشرها بعض المغردين على التويتر قال حكيم «أن الطائرة التي ظهرت في هذه التغريدات لا علاقة لها بالطائرة التي نزلت أمس من أجل المراقبة التقنية وأن الصور المستعملة للطائرة ليس لها أي علاقة بالطائرة المعنية بالأمر».
ونشر مجموعة من المغردين المغاربة على تويتر أن « حالة من الهلع تسبب فيها ربان طائرة يوم أمس الأحد وذلك بعد أن عاد بالطائرة المتجهة إلى أورلي إلى مطار الدار البيضاء، بعد حدوث مشكل تقني».

c0h2ua3wgaarmuo