الفرقة الوطنية تحقق في قضية رشوة بمطار محمد الخامس الدولي

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا قضائيا مع ثلاثة شرطيين، برتبة مقدمي شرطة، يعملون بمطار محمد الخامس الدولي، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالإرتشاء، بحسب بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني.
وقد جرى توقيف الشرطيين المعنيين، مساء أمس الجمعة ، بعدما تم توثيق ممارساتهم عبر كاميرا المراقبة، التي أظهرت تسجيلات شرائطها تسلمهم منافع مادية، من بعض المسافرين الذين يجتازون محطة العبور الدولية بمطار محمد الخامس الدولي بالدارالبيضاء.
وقد تم الاحتفاظ بالشرطيين المشتبهين تحت أنظار الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة. في الوقت الذي تنتظر فيه المديرية العامة للأمن الوطني انتهاء إجراءات البحث الأولي، لاتخاذ التدابير الإدارية اللازمة.